الأربعاء، 12 أغسطس، 2015

إنقسام شعب (2)


سألونى عن المشروع هو انتى ازاى شيفاه؟
رأيك يعنى ايه .. تفريعه دى وﻻ قناه؟
بصراحة مش فارقه كتير اﻻتنين مجرى مياه
قام واحد قال متحسر : شكلها مش فاهمه يا ولداه
و فجأه ثار وهاجمنى : ليه مش فرحانه يا فتاه
و واحد تانى استحلفنى : اشهدى بالحق يا اختاه
وقولى ده فنكوش .. زى المشروع إياه
الكفته وغيره كتير .. و كلهم أشباه
قام ثالث شتمه وقال : أصمت أيها الشاه
وتعالت اﻻصوات ~ وانفتحت اﻻفواه
~~~
يا جماعه اسمعونى شوية و استهدو كده بالله
لو حاجة هتنفع مصر نفرح من غير إكراه
لكن ازاى قادرين نفرح وفى ناس واحسرتاه
أهاليهم فى السجون .. بين الألم واﻵه
عايشين ومش عايشين بين الموت والحياه
وناس تانيه أهالى شهدا سقطوا بأيدى جناه
مابين حرق ورصاص حى .. دون اى مباﻻه
أطفالهم إتيتموا فى سبيل حرية مشتهاه
وحوادث كل شوية ومافيش حتى مواساه
ده غير الفقراء والغلابه اللى ماشيين حفاه
الجوع أكل اجسامهم وأمراض غير منتهاه
~~~
نسيتوا كل دول واحنيتوا الجباه
لبشر أمثالكم .. واكثرهم طغاه
وصعرتم الخد لذوى المنصب والجاه
زاد انقسامنا وزاد عليه الوجع والمأساه
بطاله و بلطجة وانقطاع كهربا ومياه
إقتصاد منهار وغﻻء .. ويا بخت اللى معاه
جشع و كذب وكراهية واختفت المؤاخاه
~~~
اللى عايز يفرح براحته بس ياريت بدون مغاﻻه
من غير تطبيل وﻻ هيصة للخاين واللى وياه
ومن غير تعظيم سلام للراقصين العُراه
فين مصر من تفكيركم يا شعب اتق الله


الاثنين، 10 أغسطس، 2015

إن الباطل كان زهوقاً


  كم النفس إلى الحق تتوق
 بزمن ضاعت فيه الحقوق
نرى الظالم يزداد فسوق 
والمظلوم نراه مشنوق
ونسأل متى ينتصر الحق ويفوق
على الباطل الذى صار يعوق
فجر الحرية ~ فتأخر عنه الشروق
***
كيف أمست الدماء للبعض تروق؟؟؟
ﻻ حُرمة لها .. وﻻبأس إن سالت من العروق
بل وأصبح البعض يشمت بإراقتها!!!
فانقسمنا والصف أصبح مشقوق
والمركب الذى يحملنا أصابه الخروق
خرقناه بأيدينا وﻻ أدرى متى سنفوق
سيغرق بنا جميعاً والسبيل للنجاة .. مغلوق
***
إﻻ ان عدنا لرشدنا وأزلنا عنا الفروق
النصر أت ﻻ محالة ~ فقط بعض الوثوق
بوعد الله .. لذوى القلب الصدوق
المتوكل على الله .. دون أن يخشى مخلوق
المتدبر لقوله تعالى إن الباطل كان زهوق