الأحد، 13 أكتوبر، 2013

يوم عرفة ،، فضائل و سُنن


يوم عرفة .. يوم أكمل الله فيه الملة وأتم النعمة ،،
يوم رضى لنا الإسلام ديناً وشريعة ومنهاجاً ،،
يوم من أيام إحدى الأشهر الحُرم ،،
إنه اليوم التاسع من ايام عشر ذى الحجة المباركة ، وقد اسردت لكم فضائل تلك الأيام فى مقالتين سابقتين : هـنــا  و هـنــا
يوم عرفة يأتى مرة كل عام ، ولعله يكون الأخير هذا العام ،،
من كتب الله له الحج فإن عرفة يمثل له مغفرة الذنوب ، قال النبى صلّ الله عليه وسلم : (الحج عرفة) ،
وقال ايضا : ( من حج فلم يرفث ولم يفسق ، رجع من ذنوبه كيوم ولدته امه) .
ولغير الحاج فرصة ان ينال المغفرة وعظيم الأجر والثواب ذلك اليوم ... فلا تتركوه ينفلت من بين أيديكم ويذهب هباءاً دون اغتنام .
أدعوكم من خلال مقالى المختصر للمرور سريعا على فضائل هذا اليوم العظيم والسُنن المستحبة به ...
هل تعلمون ماذا يمثل لنا يوم عرفة؟؟؟؟
يوم عيد :
قال النبى صلّ الله عليه وسلم : ( يوم عرفة ويوم النحر وأيام منى عيدنا أهل الإسلام ) .
جاء  فى الصحيحين عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه ، ان رجلا من اليهود قال له : يا امير المؤمنين ، أية فى كتابكم تقرؤونها لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا ذلك اليوم عيدا ، قال : اى أية؟؟ قال : " اَلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِيِنَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيِكُمْ نِعْمَتِىِ وَرَضِيِتُ لَكُمُ اَلِإسْلَاَمَ دِيِنَاً " ، قال عمر : قد عرفنا ذلك اليوم والمكان الذى نزلت فيه ، على النبى صلّ الله عليه وسلم وهو قائم بعرفة يوم الجمعة.

يوم المباهاة :
الله يباهى باهل عرفة اهل السماء ، قال النبى صلّ الله عليه وسلم : (إن الله تعالى يباهى ملائكته عشية عرفة بأهل عرفة فيقول انظروا إلى عبادى أتونى شعثاً غبراً)

يوم إستجابة الدعاء :
قال النبى صلّ الله عليه وسلم : ( خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت انا والنبييون من قبلى لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير)
وجاء فى تفسير الحديث فى تحفة الأحوذى عن سُنن الترمذى : انه لا يقتضى بهذا الحديث ان يكون الدعاء قوله لا اله الا الله.....إلخ ،
بل المراد ان خير الدعاء يوم عرفة أىّ دعاء كان - وقوله (خير ما قلت) إشارة إلى ذكر غير الدعاء ،
فلا حاجة لجعل (ما قلت) بمعنى ما دعوت به - ويمكن ان يكون هذا الذكر توطئة لتلك الأدعية ، لما يُستحب من الثناء على الله قبل الدعاء ، انتهى .

يوم العتق :
قال النبى صلّ الله عليه وسلم : (ما من يوم اكثر من ان يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة)


يوم تكفير السيئات :
سُئل النبى صلّ الله عليه وسلم عن صيام يوم عرفة فقال : (احتسب على الله ان يكفر السنة التى قبله والسنة التى بعده) .


يوم ذِكر وتكبير :
التكبير من السُنن المستحبة طوال عشر ذى الحجة ، ويزداد فى يوم عرفة منذ فجر ذلك اليوم وعقب كل صلاة مفروضة وإلى أخر أيام منى .

أخيراً : يوم تذكرة :
مشهد الحجيج يوم عرفة يذكرنا بالوقوف الأكبر بين يدى الله يوم القيامة ، يوم الحشر الأعظم ، حيث الحساب على ما كسبت أيدينا ...   إما إلى جنة ... وإما إلى نار...


تدبروا تلك المعانى جميعا ، واستجمعوها فى قلوبكم وانتم تستقبلون يوم عرفة.
صوموا ... واجتهدوا فى الدعاء ... واكثروا من التكبير والتهليل.
تقبل الله منا ومنكم،،
وكل عام وانتم بخير ,, عيدكم مبارك :))

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

كل عام وانت بخير والي الله اقرب والي المزيد من المقالات الرائعة ادوم. ندعوا الله ان يرزقنا جميعا الوقوف بعرفة والفوز بالمغفرة والعتق من النار. أحمد غزال.

محمد الصعيدى يقول...

كل سنة وانتى طيبة ويارب تكونى على عرفة انتى وزوجك واولادك العام القادم وجميع المسلمين يارب كلمات رائعة تسلمى اختى امانى وليكى الف سلام وشكرا ليكى سلام

faroukfahmy يقول...

طريقة العرض تؤكد اننا نقرأ لاول مرة عن هذه الموضوعات الجليلة ذات الصفة الدينية زدت من رونق تفصيلها واكملت ما نقص من علمنا بها
جزاكى الله خير ماعرضتى وزاد من امتالك الكرام العظام
الفاروق

أمـانـى عـادل يقول...

استاذى وأبى الفاضل / الفاروق ،،
كم افتقدنا حضرتك
حمداً لله على سلامتكم
أسعدنى مروركم ، وتشرفت بكلماتكم الطيبة
كل عام وحضرتك بخير وصحة وسعادة
تحياتى لشخصكم الكريم :)