السبت، 5 أكتوبر، 2013

"لَيَاَلٍ عَشْرٍ" ،، فضائل روحانية وسنن منسية (2)


شُكر خاص لإخوتى وأخواتى على تويتر ، وشُكر موصول كل من ساهم فى نشر الجزء الأول من البحث ، واشكر كلماتكم الطيبة وثنائكم الذى كان بمثابة حافزأً لى لنشر الجزء الثاني :)
الجزء الأول : هنــــــــــا
ساتحدث معكم اليوم فى الجزء الثانى من البحث عن بعض السُنن المنسية فى تلك الأيام العشر ، والتى أغفلنا عن جزء كبير منها ولم تعد لها وجود فى حياتنا.
وأسأل الله التوفيق..
إخوتى ... فى تلك الايام العشر دفعة ايمانية للنفس تسمو بها الى النقاء والصدق مع الله ، حيث الحنين الى بيت الله الحرام ومشاهدة الحجيج هناك فى السعى والطواف والوقوف بعرفة ، جميعها مشاهد تحفز النفس وتشحنها بطاقة ايمانية عالية ،
قال ابى رجب الحنبلى "لما كان الله سبحانه وتعالى وضع فى نفوس المؤمنين حنينا الى مشاهدة بيتة الحرام ، وليس كل احد قادر على مشاهدته كل عام ، فرض على المستطيع الحج مرة واحدة فى العمر وجعل موسم العشر مشتركا بين السائرين والقاعدين ، فمن عجز عن الحج فى عام ، قدر فى العشر على عمل يعمله فى بيته يكون افضل من الجهاد الذى هو افضل من الحج"

قال تعالى "وَاَلْفَجْرِ * وَلَيَاَلٍ عَشْرٍ" ، وقد أجمع جمهور العلماء انها عشر ذى الحجة ، وهناك الكثير من الأحاديث التى تؤكد فضل تلك الأيام واهميتها ..
لذلك ... علينا ألا ندعها تمر دون اغتنام ، وان نسعى جاهدين للعمل بسُنن النبى صلّ الله عليه وسلم والسلف الصالح فى هذه العشر ، تحدثنا فى الجزء الأول عن تجديد التوبة واهمية الأوبة والرجوع الى الله ، ولنكمل حديثنا اليوم ونحن بكامل طاقتنا وعلى استعداد تام لكل عمل صالح :
1- الصوم :
افضل العبادات الصوم (كل عمل ابن ادم له الا الصوم فانه لى وانا اجزى به)
و روى ان النبى صلّ الله عليه وسلم كان يصوم تسع ذى الحجة ،
وحث على صوم يوم عرفة فقد قال النبى صلّ الله عليه وسلم عن صيام يوم عرفة (احتسب على الله ان يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) ،
لــكــن صيام أيام التشريق منهى عنه لآنها أيام عيد وهى أيام أكل وشرب.
2 - قيام الليل والنوافل :
 من اعظم القربات التى يتقرب بها العبد الى ربه قيام الليل ، وعن الامام الشافعى قال : لا تطفئوا سرجكم ليالى العشر ، وفى هذا حث على قيام تلك الليالى العشر وإحيائها .
ومن العبادات المستحبة أيضاً السُنن الرواتب قال النبى صلّ الله عليه وسلم (ما من عبد مسلم يصلى لله كل يوم اثنتى عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة إلا بنى الله له بيتاً فى الجنة)
3 - القرآن :
من المستحب ان نستزيد من قراءة القرآن فى هذه العشر المباركة ،
اعتبر نفسك ذهبت للحج ، كنت ستقطع من وقتك اسبوعين لشعائر الحج ، فما العيب ان تستقطع منه ساعتين كل يوم فى هذه العشر المباركة لتختم فيها القرآن.
4 - الذكر :
وان كان الذكر مطلوب فى كل الاوقات والايام  "اَلَاَبِذكِرِ اللهِ تَطْمَئنُ اَلْقُلُوْب"
تأتى تلك الايام لتؤكد اهمية الذكر"وَيَذْكُرُواْ اسْمَ اَللهِ فِىِ أَيّاَمٍ مَعْلُومَاَتٍ"
قال النبى صلّ الله عليه وسلم (ما من ايام افضل عن الله وأحب إليه العمل فيهن من هذه الايام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد) ،
وفى هذا امتثالا لقول الله تعالى "لِتُكَبّرُواْ اَللهَ عَلَىَ مَاَ هَدَاَكُمْ" ،
وروى انه كان ابن عمر وابو هريرة رضى الله عنهما يخرجان الى السوق فى أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرهما.
قال ابن تيمية : اصح الأقوال فى التكبير والذى اجمع عليه جمهور السلف الفقهاء من الصحابة والأئمة ان يُكبر من فجر يوم عرفة الى أخر أيام التشريق عقب كل صلاة.
5 - الدعاء :
يقل الدعاء يوم عرفة عند الكثير وقد يغفل عنه البعض تماماً ، رغم تأكيد النبى صلّ الله عليه وسلم على فضل الدعاء فى هذا اليوم فقد قال (خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ما قلت انا والنبيون من قبلى : لا اله الا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير).
6 - الصدقة :
"وَمَاَ تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنفُسِكُمْ وَمَاَ تُنفِقُوْنَ إِلّاَ اِبْتِغَاَءَ وَجْهِ اَللهِ وَمَاَ تُنفِقُواْ مِنْ خَيّرٍ يُوِفَّ إِلَيِكُمْ وَأَنتُمْ لَاَ تُظْلَمُوْنَ" ،
اكثروا من الجود و الإنفاق فى هذه العشر ، وادخلوا السرور والسعادة على قلوب إخوانكم وتشاركوا معهم فرحة العيد .
7 - صلاة العيد :
من السُنّة ان نحافظ على صلاة العيد وأن نرتدى احسن الثياب ونتجمل ،
وقد صح الإغتسال قبل صلاة العيد عند بعض السلف من الصحابة والتابعين ،
ومن السُنة أيضاً عدم الأكل قبل صلاة العيد، فقد ورد ان النبى صلّ الله عليه وسلم كان لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ولا يطعم يوم الأضحى حتى يصلى.
وأيضاً من السُنة الذهاب الى الصلاة من طريق والعودة من طريق أخر.
8 - لمن اراد أن يُضحى :
نجد هنا سُنة ينساها أغلبنا ، قال النبى صلّ الله عليه وسلم (من اراد ان يضحى فلا يأخذ من أظافره ولا من شعره)
فمن كانت نيته ان يُضحى هذا العام .. عليه أن يحرص منذ دخول عشر ذى الحجة ألا يأخذ شئ من أظافره ولا من شعره ، اتباعا لنهج النبى صلّ الله عليه وسلم. وان كان هناك اختلاف فيما ان كان هذا يخص من يقوم بعملية الذبح فقط ام غير ذلك ، والله اعلم .
وايضا يجب عدم الإستهانة بجلود الأضاحى أو التخلص من الأجزاء التى يحتاج تنظيفها الى مشقة ، بل من تمام الشكر الإستفادة منها كلها.
9 - التهنئة بالعيد :
من الخطأ التساهل بترك تهنئة الناس فى العيد ، فمن المستحب شرعاً ان نتبادل الزيارات والتهانى فيما بيننا.
أخيراً :
لا تكونو ذاتيين فى عباداتكم واعبدوا الله وتقربوا اليه فى هذه الأيام بمعاملاتكم مع الغير ، فلا تنسوا :-
بر الوالدين - حفظ اللسان عن اعراض المسلمين - الانفاق على المحتاجين - الاحسان للجيران - اطعام الطعام - الاصلاح بين الناس - قضاء حوائج المسلمين - الدعاء بظهر الغيب لإخوانكم - ادخال السرور على قلب مسلم - سلامة الصدر ونبذ الشحناء.
وفقنا الله جميعا لإغتنام عشر ذى الحجة ، وتقبل منّا ومنكم ،،،
وكل عام وأنتم بخير :))

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

كل عام وأنت واسرتك بالف خير وجزاك الله خيرا علي هذة المعلومات القيمة نفعك الله بها في الدنيا والاخرة والي المزيد من التقدم ان شاء الله. احمد غزال.

ساره يقول...

جزاكي الله خيراًعلى المعلومات دي وفى تقدما دائما باءذن الله

محمد الصعيدى يقول...

كل سنة وانتى طيبة اختى امانى رغم انى من جوجل لاكن ولا يهمك الشكر بس لتوتر انما جوجل لا ربنا يكتبها ليكى فى ميزان حسناتك ويتقبل اللة منا ومنكى وتسلمى اختى امانى

أمـانـى عـادل يقول...

استاذ محمد الصعيدى
بالطبع الشكر موصول للجمبع
وحضرتك من اوائل الناس الذين اتقدم لهم بخالص الشكر
ﻹهتمامك بالمدونة والتعليق عليها
شكرا لك ولكلامك الطيب :-)
وكل عام وانت واﻷسرة الكريمة بخير

ابراهيم رزق يقول...

كل سنة و انتى طيبة

و السنة الجاية تكونى على جبل عرفات
او بالفستان الابيض
المهم اى حاجة بيضة و خلاص
ههههههههههههههه

جازاكى الله كل خير

أمـانـى عـادل يقول...

أستاذ/ إبراهيم رزق،،
بفرح جدا بمرور حضرتك على المدونة:))
كل سنة وحضرتك طيب وبخير وسعادة
وربنا يسمع منك واكون السنة الجاية على جبل عرفات .. اللهم آآمييين
دمت طيبا استاذى الفاضل
تحياتى لك,,